المخطوطات

لمشاهدة المجموعة الرقمية الكاملة يرجى عمل حساب وتسجيل الدخول في متحف ومكتبة مخطوطات هيل الافتراضي (vHMML).

يمكن البحث في فهرس محتويات المكتبة بشكل كامل من خلال الرابط (الفهرس).

تعد مجموعة مخطوطات المكتبة الخالدية المجموعة الأكبر في فلسطين وواحدة من أكبر مجموعات المخطوطات الإسلامية المملوكة لعائلة واحدة في العالم.  يبلغ العدد الإجمالي لمخطوطات المكتبة 1263 مخطوطة وهي بعدة لغات. منها 1209 مخطوطة باللغة العربية تحتوي على عدد كبير من المجاميع (maajãmî) والتي تشمل حوالي 2000 عنوان، بالإضافة إلى 18 مخطوطة فارسية و36 مخطوطة تركية-عثمانية. تم حفظ كل مخطوطة في صندوق خاص خالي من الأحماض ويتم مراقبة درجة الحرارة والرطوبة فيه من خلال أجهزة خاصة زودت بها المكتبة لهذا الغرض، وفق المعايير والمواصفات المتفق عليها دوليا.

يظهر لمتفحصي المجموعة الكاملة من المخطوطات عناية جامعيها الفائقة بها على مر السنوات وحرصهم على اختيار أجود أنواع المخطوطات من حيث ندرتها وخطوطها/نصوصها المختارة ونوعية الورق وتحريها الدقة. كما يتضح للمتفحص أن المخطوطات قد جمعت من عدة أماكن وهو ما يدل على كثرة ترحال وسفر واختلاف المناطق التي سافر إليها علماء الأسرة وعملوا بها.

 

حرص القائمون على المكتبة على رقمنة مخطوطات المكتبة الخالدية المفهرسة والوثائق والكتب المطبوعة باستخدام أحدث التقنيات التكنولوجية، وذلك لحفظها وإتاحة الوصول إليها للبحاثة وجمهور القراء من المهتمين بالمكتبات العربية أينما كانوا. كما صنفت المجموعات بحيث تتيح سهولة البحث عنها عبر الإنترنت وسهولة استخدام الموقع وبشكل جذاب. وفي نيسان 2014، وقعت المكتبة الخالدية عقد شراكة مع إحدى المؤسسات الرائدة عالميا في مجال الحفظ الفوتوغرافي التقني للمخطوطات (التصوير الرقمي)، وهو متحف ومكتبة مخطوطات هيل (HMML) الواقع في ولاية مينيسوتا بالولايات المتحدة الأمريكية. وتم بالتعاون بين المكتبة ومتحف هيل رقمنة قرابة 600 ألف صفحة مخطوطة بأحدث المواصفات والمعايير الدولية، لضمان الحفاظ على المحتوى الرقمي بشكل دائم. كما قامت المكتبة الخالدية بتخصيص مرفق خاص لحفظ وترميم المخطوطات لتلبية احتياجاتها المستقبلية من أعمال ترميم وحفظ لمجموعتها الخاصة واحتياجات المكتبات الخاصة الأخرى في مدينة القدس، ولغاية أكبر تتمثل في الحاجة لبناء القدرات والمهارات المحلية في مثل هذه الحرف النادرة والمتخصصة.

فهرس المخطوطات

أعد البروفيسور نظمي الجعبة من جامعة بيرزيت فهرس مخطوطات المكتبة الخالدية: انظر فهرس المخطوطات في المكتبة الخالدية -القدس، تحرير الدكتور خضر سلامة (لندن: مؤسسة الفرقان للتراث الإسلامي، 2006).

يفوق العدد الإجمالي للعناوين المنشورة في فهرس المكتبة 2000 عنوان، منها 1448 مخطوطات كاملة. أما الباقي فهو عبارة عن عناوين مكررة أو أجزاء لعنوان واحد.

وتجدر الإشارة إلى أن بعض بحّاثة العائلة وعلمائها درسوا في جامعة الأزهر في القاهرة واسطنبول، وتتلمذوا على يد أساتذة من جميع أنحاء العالم الإسلامي وكان لهم زملاء دراسة من كل مكان. خلال سنوات الدراسة، جمعوا مخطوطات من الأزهر أو نسخوا نسخا عنها، واحتفظوا بها بعد عودتهم الى القدس. بالإضافة إلى ذلك، التحق العديد من أفراد العائلة بالخدمة في وظائف حكومية كمسؤولين ومعلمين وقضاة في مناطق مختلفة من الإمبراطورية العثمانية واقتنوا خلال ذلك مخطوطات حملوها معهم عند عودتهم لإثراء مكتباتهم الخاصة في القدس، مما أسهم في النهوض بالحياة الثقافية في ظلال المسجد الأقصى المبارك.

على الرغم من قلة عدد المخطوطات التي تحمل أسماء الأماكن التي نسخت فيها، إلا أن الفهرس يبين أن هذه المخطوطات نسخت في معظم مدن الشام (سوريا الكبرى) ومصر وشبه الجزيرة العربية وإقليم الجزيرة الفراتية والعراق ومجتمعات محلية متنوعة في تركيا وأوروبا الشرقية. ويمكننا رسم خارطة تحدد بدقة الارتباط الثقافي بين القدس وعائلة الخالدي والإمبراطورية العثمانية الأوسع.

تغطي كتب المجموعة كافة العلوم والثقافة العربية والإسلامية وغيرها من المعارف. وتستحوذ كتب الفقه الحنفي على أكثر من ربع المجموعة، وهو مذهب قضاة وفقهاء عائلة الخالدي.

يعود تاريخ أولى المخطوطات وأقدمها بين المجموعة لسنة 418ه/1027م، بينما يعود أحدثها لسنة 1351ه/1932م، أي أن المخطوطات المؤرخة تشكل فرصة للبحاثة والعلماء لدراسة تطور الخط العربي، والورق والأحبار المستخدمة في الكتابة، وطرق تجليدها منذ القرن الحادي عشر إلى القرن العشرين ميلادي. فمخطوطات المكتبة تغطي كامل العصور الزمنية التسع، وإن كان بعضها مغطى بكثافة أكثر من غيره.

تتميز المكتبة بمجموعة واسعة من المخطوطات النادرة والتي تم تصنيفها في باب خاص بها في فهرس المخطوطات، ويضم هذا الفرع كوكبة من المخطوطات الفريدة، أو نسخ عنها، إضافة إلى المخطوطات الأم (مخطوطات كتبت بخط يد المؤلف)، ويقارب عددها كاملة 288 عنوانا. وهي بلا شك إضافة ذات قيمة استثنائية لمقتنيات المكتبة.

تشكل المخطوطات الأم تحديدا 112 عنوانا، ونادرا ما يتواجد في أي مكتبة هذا الكم من المخطوطات الأم، وهو ما يدل على شديد حرص المكتبة الخالدية على اقتناء أفضل المخطوطات.

أشهر هذه المخطوطات الأم:

1. مجموعة من الأعمال القصيرة (المجموع: شرح المهذب) تأليف العالم الشهير تقي الدين السبكي (1284-1355) نسخت في الأعوام 741-749 هجري /1340- 1348 ميلادي.

2. كتاب قصص الأنبياء لابن أبي عدسة القدسي، نسخ سنة 856ه/1452م.

3. جلاء الأفكار في سيرة المختار للبلبيسي، نسخت عام 986 ه/1578م.

4. الأشباه والنظائر لابن نجيم المصري، نسخة 969ه/1562م.

5. بسط المقال للشرنبلالي، نسخ في 1029ه/1620م.

6 - فتاوى ابن قاضي عجلون.

ترد أسماء المؤلفين في فهرس المؤلفين بشكل مختصر دون أن يضر ذلك بالأسماء التي يشتهرون بها، فيما تذكر أسمائهم الكاملة في متن النص.

أما فهرس الناسخين، فيضم 536 ناسخا، أغلبهم مقدسيون. وكان الأشهر بينهم شحادة محمود الشافعي، وعمر بن عثمان بالي المقدسي، ومحمد أمين الدنف الأنصاري. كما أن عددا كبيرا نسبيا من الناسخين المذكورين في الفهرس من عائلتَي الخالدي والداودي.

وفي فهرس التعليقات والشروحات تم تضمين أسماء الأشخاص الذين وردوا في فصل التعليقات والشروحات. وتضم ما تم جمعه من أسماء ملاك المخطوطات، ومعلومات عن نقل ملكية المخطوطات، بالإضافة إلى أسماء الأشخاص الذين قرأوا أو استمعوا لقراءة لهذه المخطوطات أو أضافوا تعليقاتهم الخاصة عليها. يساهم هذا الفهرس في توضيح التواريخ والأماكن التي تم اقتناء المخطوطات فيها وكيف أصبحت في حوزة عائلة الخالدي. حرص معد الفهرس على ذكر اسم كل شخص مذكور في الصفحة الأولى أو الأخيرة من المخطوطة أو أحيانا داخلها. يساعد هذا الفهرس أيضا في تتبع ملكية المخطوطات داخل عائلة الخالدي قبل أن تتحول لمكتبة عمومية.

يجد متصفح أي من هذه المخطوطات ملاحظات شخصية لعائلة الخالدي في هوامشها، بعضهم دوّن تواريخ وفاة، وتواريخ ميلاد، أو ملاحظات عن الميراث والبيع والشراء أو الدراسة في الأزهر. كما حرص بعض أفراد العائلة على تسجيل نسبهم بالكامل في بعض المخطوطات كما فعل موسى شفيق بن محمد طاهر الخالدي على سبيل المثال. كذلك تضمنت معظم المخطوطات التي وهبها أحد أسلاف العائلة كوقف، مثل محمد صنع الله الخالدي، على نص الوقف نفسه الذي يهب فيه الوقف لأبنائه الذكور، أو إشارة إلى وثيقة الوقفية المسجلة في المحكمة الشرعية في القدس.

 من أقدم المخطوطات الموقوفة مجموعة طه الخالدي (ت 1660م)، تليها مخطوطات محمد صنع الله الخالدي لتتوالى بعدها الوقفيات منه ومن أبنائه، خاصة ابنه محمد صنع الله الصغير، الذي كتب وقفية موسعة تعود للعام 1200هـ/1785م وأضاف إليها لاحقا المزيد من المخطوطات.

تم تصنيف الفهرس بحسب المواضيع/العناوين لا المخطوطات، حيث خُصص لكل عنوان نفس المساحة والجهد بغض النظر عن حجمه وأهميته. كما اعتبرت المخطوطة المكونة من عدة أجزاء على أنها عناوين مختلفة.

 

تم تصنيف عناوين هذا الفهرس بحسب الموضوعات التالية:

الـموضوع

عدد العناوين

  1. القرآن الكريم

11

  1. تفاسير للقرآن

61

  1. دراسات قرآنية

40

  1. دراسات في الحديث الشريف

152

  1. أصول الدين

156

  1. أصول الفقه

70

  1. الفقه

533

  1. التصوف

103

  1. الـمديح النبوي

46

  1. الآداب الدينية

164

  1. السيرة النبوية

22

  1. السير

25

  1. التاريخ

12

  1. الفضائل

6

  1. الأدب العربي

146

  1. اللغة العربية

167

  1. المنطق

97

  1. الفلك

70

  1. الحساب

12

  1. الـطـب

9

  1. الـموسيقى

3

  1. الحيوان

6

  1. الفكر السياسي

4

  1. الإجـازات

7

  1. متفرقات

40

المجموع

1962 عنوانا